قصة ابكت كل من قرأها

روي انه كان هناك احد الصالحين اسمه عبدالله ابن المبارك كان يحج سنه ويجاهد في سبيل الله سنه اخرى في السنه التي حج بها خرج وودع اهله وذهب ليحج وفي طريقه رأى امرأه تخرج من التراب دجاجه ميته فوقف عندها فقال لها ما بالك يا أمة الله قالت
 قصة ابكت كل من قرأها
له امضي ياعبدالله دع الخلق للخالق فلله في خلقه شوون قال والله لن ابرح مكاني حتى تقولي لي عن حالك فقالت وما انك قد حلفت فأني امرأه لاربع ابناء مات ابوهم وهم
صغار فطرقت الابواب فلم اجد وراء الابواب رحمه فاضطررنا من اكل الميته فأخرج لها العشره ألاف التي سوف يحج بها فاعطاها لها فقال يا رب اني لن احج هذه السنه وعاد إلى بيته فلما عاد الحجيج الى المدينة جاؤوا يباركون له فقال لهم بأنه لم يحج فأقسموا له بأنهم رأوه يطوف بالبيت العتيق فنام وخرج له في المنام رجل ابيض يتلألأ النور من جبينه فقال له السلام عليك يا عبد الله الم تعرفني يا عبدالله انا محمد رسول الله حبيبك في الدنيا وشفيعك في الاخره انقذك الله من كل شده كما انقذت بناتي من هذا الكرب اتعلم يا عبدالله لقد كتب الله للذين حجو ثواب حجه وكتب لك ثواب سبعين حجه.. سبحانك ربي ما أعظمك..

0 التعليقات

اظهر تعليقات : جوجل بلس او تعليقات بلوجر