خلطة الثومية الجبارة لن تصدق ما يمكن ان تفعل داخل الجسم

قد نقش على الهرم منذ 4500 سنة أن الثوم كان يعطي لبناة الأهرام لمنحهم القوة والنشاط، وقد نصحني أستاذي الشيخ محمد حيدر عليه رحمة الله بأنني إذا أردت القوة والذكاء فعلي بفص ثوم يومياً ممزوجاً بكوب لبن على الريق.. وقال داود الأنطاكي في تذكرته عن الثوم: إنه يشفي أكثر من أربعين مرضاً. 
وكان أبطال المصارعة الرومان يأكلونه قبل المباريات لمنحهم القوة والسرعة، ولقد ثبت علمياً أن الثوم ينقي الدم من الدهون (الكوليسترول) التي تسبب أمراض ضيق الشرايين وأمراض القلب، وأنه يذيبها، وينظف الدم من كل الجراثيم والميكروبات حتى يقال إنه أقوى من المضادات الحيوية، وثبت أنه يعوق انتشار سم الأفاعي في جسم الإنسان، وأنه ينظف المعدة من الطفيليات.. 
طريقة عمل الثومية
المكونات:
5 فصوص ثوم كبيرة
4 ملاعق طعام من زيت الزيتون
3 نقاط من الليمون الحامض
½ ملعقة صغيرة من الملح
3 ملاعق طعام من مسحوق النشا
¾ كوب ماء
طريقة تحضير الخلطة الجميلة :
- يذاب النشاء بالماء ثم يرفع في قدر على نار خفيفة لمدة ثلاث دقائق ويحرك جيدا حتى يتكاثف ويغلي.
يدق الثوم مع الملح جيدا
- يوضع النشا المطبوخ مع الثوم وعصير الليمون في الخلاط الكهربائي ويطحن جيدا.
- أثناء الخفق بالخلاط الكهربائي نضيف زيت الزيتون على دفعات "نصف ملعقة كل مرة".
- نستمر في الخفق حتى ينعم المزيج وينتفخ حتى يصبح مثل الكريمة.
- نسكبها في زبدية كبيرة أو أطباق الصوص الصغيرة.
- قدميها مع المشويات والبروستد.
- الأفضل عدم استعمال هذه الصلصة إلا بعد تبريدها لمدة ساعة حتى تكون متشربة للنكهة.
جربه وسوف تلاحظ تحسن جهازك المناعي بعد اسبوعين من العلاج.
 


مذيب للكولسترول ومانع من الجلطة: 
أثناء تناولك لطعام الغداء يومياً ضع في السلطة قدر فصين مهروسين وتناولهما مع السلطة يومياً.. ويا حبذا لو داومت على ذلك وكأنها من خضراوات السلطة اليومية مع بقية الطعام. 
والثوم علاج فعال لضغط الدم.. ولكن بعد انضباطه يتوقف عنه لكيلا يخفض الضغط، والذي لديه انخفاض في الضغط لا يستعمل الثوم بقدر الإمكان. 
مدر للبول ومطهر للمجاري البولية: 
يغلى الشعير غلياً جيداً وبعد أن يبرد يخلط فيه 3 فصوص ثوم مهروسة، ويشرب ذلك على الريق يومياً مع الإكثار بعد ذلك من شرب عصير الليمون والسوائل، واحذر السوائل الغازية.
 
للسرطان: 
توجد في الثوم مادة (الألبين) وهي مضادة للسرطان، ولذا فإني أنصح كل مرضى السرطان بالإكثار من أكل الثوم والجزر باستمرار، ولسوف يجد المريض نتيجة عجيبة وشفاء عاجلاً برحمة الله وحوله وقوته إن شاء الله. 
  للقشرة
تدق ثلاثة رؤوس ثوم حتى تكون كالعجين، ثم تعجن في خل تفاح وتعبأ في قارورة زجاجية وتترك لمدة أسبوع في الشمس ثم يدهن بعد ذلك الرأس مع التدليك لمدة أسبوع فسوف يقضي ذلك على القشرة ويؤدي إلى نعومة الشعر أيضاً مع ملاحظة الدهن بزيت الزيتون بعد ذلك أي بعد الأسبوع. 
لتقوية الذاكرة ومنشط عام: 
تضرب ثلاثة فصوص من الثوم في الخلاط مع ثلاث حبات طماطم وقليل من الملح، ويشرب كعصير مثلج في أي وقت فإنه مقو للنشاط العقلي والجسدي. 
لتقوية اللثة ومنع تساقط الأسنان: 
تفرم كمية من فصوص الثوم المقشورة ويدلك منها اللثة بالإصبع السبابة ثم يتمضمض بماء مغلي فيه بقدونس لإصلاح رائحة الفم بعد ذلك مع استعمال اللبان أو النعناع. 
للصداع: 
يدهن بقليل من زيت الثوم مكان الصداع فإنه يزول وكأنه لم يكن، مع أخذ فص مقطع في قليل من الماء يبلع لكي يقضي على أسباب الصداع إن كانت من المعدة، ثم تغسل الرأس فتزول رائحة الثوم مع آلام الصداع بإذن الله تعالى. 
للدوخة: 
عجة البيض بالثوم وبزيت الزيتون تقضي على الدوخة تماماً، وتؤكل ثلاث مرات في ثلاثة أيام متتابعات وهي كالعجة العادية تماماً، ولكن يكتفي عن البصل بالثوم مع قليل من الملح والبهارات. 
مسكن لآلام الأسنان: 
يوضع نصف فص ثوم على مكان الألم، ويصبر المريض عليه قليلاً فسرعان ما يضيع الألم تماماً بإذن الله تعالى، فإن كان الألم في الفك كله فيوضع فص الثوم داخل صيوان الأذن جهة الفك الموجوع. 
لبناء العضلات والقوة: 
يؤخذ كل يوم على الريق كوب كبير من حليب النوق المذاب فيه فص أو فصين من الثوم المفروم، ولمدة شهر على التوالي ويتوقف فترة شهر ثم يعود، وهكذا فإن ذلك يبني جسداً قوياً ولو كان صاحبه مسناً قد بلغ من الكبر عتياً. 
لتصلب الشرايين وضغط الدم: 
يدق الثوم ويلقى في زيت زيتون مغطى في الشمس لمدة أربعين يوماً، ثم تؤخذ منه ملعقة على الريق يومياً لمدة أربعين يوماً أخرى

0 التعليقات

اظهر تعليقات : جوجل بلس او تعليقات بلوجر