قصة امراة من بنى اسرائيل اتخدت نعلين من الخشب

خلق الله عز وجل الناس على مر الازمان وخلق حضارات الشعوب ومن القوانين الكونية  لله عز وجل انه قدر  ان تكون الاخلاق هى المتحكم الاصل فى تقدم الامم
فلن ترقى امة او تتقدم الا عندما تسمو باخلاقها وسلوكياتها وتبين لنا هذه القصة التى حدثت فى عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم

والتى تبين مدى التدهور الاخلاقى والفكرى والى ادى بالمجتمع الاسرائلى الى الدمار والاهلاك وقد تجلت هده المظاهر الفكرية والاخلاقية الفاسدة فى المبالغة فى الاهتمام بالمظاهر والتزين والحلى فكان الانمفاق على التزين والحلى والمظاهر والملابس فى دلك الوقت على اشد اشد ما يكون من الغلى وكثرة الانفاق ولم يكن دلك فى الطبقة الرفيعة المستوى من المجتمع
فقد كاان يكوى بناره من هم ادنى فى المستوى من الفقراء والدين لا يملكون المال قدر هذه الطبقة من الاغنياء.
والصورة الاكثر خصوصا من هده الظاهرة هى المرأة فقد كان تهتم بحليها ومظهرها وزينتها وتنفق عليها المبالغ الكثيرة التى وصل بها الحال حد الجنون فى التقكير فى كيف تكون المرأة اجمل احدة من بين ابناء جنسها وكيف تخطف قلوب الرجال
وتحكى القصة قصة امراة من بنى اسرائيل
كانت جميلة ولكنها كانت قصيرة القامة وبنى اسرائيل قديما كانو يقيسون الجمال بطول القامة وليس فقط فى الملامح الجسدية للمرأة.
وكانت هده المراة تفكر كيف تعالج هذا الامر بدلا من ان تحمد الله على ذلك وتكتفى بجمالها ،باتت تفكر وتفكر فى كيف تداوى ذلك العيب من وجهة نظرها لو افترض انه عيب.
وحاش لله الذى ما خلق من عيب قط فهو الخالق المتجلى وهو عادل فى خلقه فقد تكون اقل من غيرك او مختلف عنه فى شئ ولكن يعوضك الله عز وجل فى غيره من شئ اخر فهى سياسة الهية عادلة.
ونرجع الى تلك المرأة من بنى اسرئيل فكرت المراة فلجأت الى فكرة انها تقوم بصنع نعلين من الخشب تقوم أرتدائهم تحت الملابس حتى راها الناس طويلة القامة فتدارى عيبها وقد ارتدت ايضا خاتما صنعته خصيصا عند صناع الذهب وهو خاتم مجوف يحتوى بداخله على عطر  فواح الرئاحة حتى تجدب الرجال اليها وتلفت انظاارهم.
ولقد ذكرت هذه القصة من النبى صلى الله عليه وسلم ليحذرنا ويلفت انظرانا الى ان الله عز وجل لا ينظر الى صورنا وانما  ينظر الى الاعمال والى القلوبا التى تعبد الله بقلب خاشع وواثق فى قدرته وواثق فى عدالة الله التى ما ظلمت مخلوق قط وما اهملت حق مخلوق فى امتلاك شئ  وانه لا فضل لانسان على انسان الا بتقوى القلوب.

0 التعليقات

اظهر تعليقات : جوجل بلس او تعليقات بلوجر

1